حال البحرين

ولي العهد رئيس الوزراء يوجه بتسخير كافة الإمكانيات لتسهيل أداء حجاج البحرين

المنامة - كتب محمد محروس في الأحد 9 يونيو 2024 01:53 صباحاً - ترأس صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، الاجتماع الاعتيادي الأسبوعي لمجلس الوزراء الذي عُقد اليوم، بقصر القضيبية.

في بداية الاجتماع، أشاد المجلس بنتائج زيارة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم رئيس الدورة الحالية للقمة العربية حفظه الله ورعاه إلى جمهورية الصين الشعبية تلبيةً لدعوةٍ من فخامة الرئيس شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية الصديقة، وما نتج عن الزيارة من إقامة علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين مملكة البحرين وجمهورية الصين الشعبية وتعزيز التعاون الودي بينهما، مؤكدًا المجلس أهمية المباحثات الرسمية التي عقدها جلالته مع فخامة الرئيس الصيني والتي تناول جانبًا منها "إعلان البحرين" الصادر عن القمة العربية في دورتها الثالثة والثلاثين وما شمله من مواقف عدة نحو مختلف القضايا الإقليمية والدولية، كما أكد المجلس على دور الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي شهد حضرة صاحب الجلالة الملك المعظم وفخامة رئيس جمهورية الصين الشعبية مراسم التوقيع عليها في الدفع بمسار العلاقات التاريخية الراسخة بين البلدين الصديقين نحو آفاقٍ أشمل من التعاون المشترك.

ونوّه المجلس في ذات السياق بما يوليه حضرة صاحب الجلالة الملك المعظم حفظه الله ورعاه من اهتمامٍ ورعاية انطلاقًا من رئاسة جلالته القمة العربية بدورتها الحالية، والتي تجسدت في الاجتماعات الثنائية التي يعقدها جلالته حفظه الله مع قادة الدول، لمناقشة نتائج القمة العربية التي استضافتها مملكة البحرين ومخرجاتها ومبادراتها الطموحة تعزيزًا لاستقرار وازدهار دول المنطقة.

كما أشاد المجلس بمضامين الكلمة السامية التي تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك المعظم رئيس الدورة الحالية للقمة العربية حفظه الله ورعاه بإلقائها في الجلسة الافتتاحية لمنتدى التعاون الصيني العربي، والتي أكدت على مواصلة الجهود لتنسيق المواقف وحشد الدعم اللازم لهدف السلام الدائم، والدعوة إلى سرعة انعقاد مؤتمرٍ دولي للسلام، لدعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وقيام دولته الوطنية، ووقف الحرب على قطاع غزة، وتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية للسكان المدنيين.

بعد ذلك، أشار المجلس إلى نتائج أعمال اجتماع الدورة الرابعة والخمسين لمجلس وزراء الإعلام العرب التي استضافتها مملكة البحرين برعاية سامية من حضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المعظم رئيس الدورة الحالية للقمة العربية حفظه الله ورعاه، والتي تم خلالها بإجماع الأعضاء إقرار مقترح مملكة البحرين المعني بالتعامل الإعلامي مع المبادرات التي تقدم بها حضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه إلى القمة العربية "قمة البحرين".

⁠بعدها، وجّه صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله إلى تسخير كافة الإمكانيات لتسهيل أداء حجاج مملكة البحرين لمناسكهم بكل يسرٍ وسلامة، ومواصلة الجهود لخدمة الحجاج وتوفير الخدمات اللازمة لهم، معربًا سموه في هذا الصدد عن تقديره للجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة، ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في رعاية حجاج بيت الله الحرام وخدمة ضيوف الرحمن.

ثم هنأ المجلس سمو الشيخ صباح خالد الحمد المبارك الصباح ولي عهد دولة الكويت وذلك بمناسبة تعيينه وليًا للعهد، معربًا عن تمنياته لسموه بدوام التوفيق والنجاح في خدمة دولة الكويت وشعبها الشقيق تحت قيادة صاحب السمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت.

بعد ذلك، وجّه المجلس الشكر لكافة الكوادر التعليمية والإدارية على جهودها المستمرة في رفد مسارات العملية التعليمية، وتهيئة النظام التعليمي والتربوي الذي يكفل التحصيل الدراسي المتميز للطلبة والطالبات، متمنياً المجلس لكافة الطلاب في مختلف المراحل الدراسية التوفيق والنجاح.

وبمناسبة اليوم العالمي للبيئة، أكد المجلس على أهمية مواصلة تعزيز الأمن البيئي من خلال استمرار تبني المبادرات والخطط والحلول المبتكرة ضمن خطط ومسارات التنمية من أجل الحفاظ على البيئة واستدامة مواردها على كافة الأصعدة.

بعدها ثمّن المجلس مبادرة فخامة الرئيس جو بايدن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بشأن وقف إطلاق النار في قطاع غزة، داعياً جميع الأطراف إلى الاستجابة الجادة والإيجابية لهذه المبادرة، باعتبارها فرصة لإنهاء الحرب بشكل دائم وإطلاق سراح الرهائن والمحتجزين، وإعادة إعمار القطاع، وتوسيع تدفق المساعدات الإنسانية إلى المدنيين دون عوائق، مشيراً المجلس في هذا الخصوص إلى دعوة حضرة صاحب الجلالة الملك المعظم حفظه الله ورعاه إلى سرعة انعقاد مؤتمر دولي للسلام لدعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وقيام دولته الوطنية، والذي أبدت مملكة البحرين استعدادها لاستضافته، بما يسهم في خدمة القضايا الجوهرية لاستقرار المنطقة وتنميتها.

بعد ذلك قرر المجلس ما يلي:
الموافقة على المذكرات التالية:
1. مذكرة اللجنة الوزارية للشؤون المالية والاقتصادية والتوازن المالي بشأن الترتيبات التمويلية لبنك الإسكان.
2. مذكرة اللجنة الوزارية للشؤون القانونية والتشريعية حول رد الحكومة على اقتراحين بقانون و3 اقتراحات برغبة مقدمة من مجلس النواب.
3. مذكرة اللجنة الوزارية للشؤون القانونية والتشريعية بخصوص اتفاق استضافة المنتدى العالمي لسياحة الطعام 2024.
4. مذكرة سعادة وزير شئون البلديات والزراعة بشأن استملاك عدد من العقارات للمنفعة العامة.

كما استعرض المجلس مذكرة سعادة وزير الخارجية بشأن الموضوعات المدرجة على جدول أعمال المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته الـ(160).

بعدها أخذ المجلس علمًا، من خلال التقارير الوزارية، بما يلي:

1. زيارة جلالة الملك المعظم حفظه الله ورعاه إلى جمهورية الصين الشعبية.
2. نتائج المشاركة في الاجتماع الوزاري الموسع بشأن "الجهود المبذولة لتنفيذ حل الدولتين".
3. المشاركة في الاجتماع (91) للجمعية العمومية للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية.
4. المشاركة في الاجتماع (27) للجنة الوزراء المعنيين بشؤون البلديات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
5. المشاركة في أعمال الدورة العادية (60) لمجلس وزراء الصحة العرب ومكتبه التنفيذي، وأعمال جمعية الصحة العالمية (77).
6. المشاركة في المؤتمر الاقتصادي والاستثماري لدول مجلس التعاون ودول رابطة الآسيان.
7. نتائج الاجتماع (27) لوزراء الإعلام بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
8. اجتماعات مجلس وزراء الإعلام العرب (الدورة 54)، ومهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون (الدورة 16).
9. ⁠الزيارة الرسمية لسعادة وزير الصناعة والتجارة إلى جمهورية الصين الشعبية وهونغ كونغ.
10. نتائج المشاركة في المنتدى الإعلامي العربي للشباب.


Advertisements

قد تقرأ أيضا