حال قطر

أكاديمية العوسج تحتفل بخريجي «برايم 2024»

  • 1/2
  • 2/2

الدوحة - سيف الحموري - استضافت أكاديمية العوسج، إحدى المدارس التابعة للتعليم ما قبل الجامعي في مؤسسة قطر، حفل تخرج للاحتفاء بخريجي دفعة برنامج برايم لعام 2024، البالغ عددهم 324 طالبًا وطالبة.
جمع الحفل، الذي أُقيم في مركز قطر الوطني للمؤتمرات، الطلاب والأسر وأعضاء هيئة التدريس لتكريم جهود وإنجازات الخريجين.


وبرنامج «برايم»، هو مبادرة مسائية من أكاديمية العوسج تهدف إلى دعم طلاب المدارس الثانوية الذين يواجهون صعوبات في التعلم في المدارس الحكومية والخاصة، بهدف تعزيز تجربتهم التعليمية وتوجيههم نحو النجاح.
وشكل الحفل، الذي حضرته عبير آل خليفة، رئيس التعليم ما قبل الجامعي في مؤسسة قطر، إنجازا مهما للطلاب.
وقال مارك هيوز، المدير التنفيذي للمدارس الخاصة والاحتياجات التعليمية الخاصة في مؤسسة قطر، معبرًا عن سعادته: «إنه لمن دواعي سروري أن أهنئ طلابنا ونحن نحتفل بتخرجهم في برنامج برايم».
وأشاد هيوز بالخريجين، قائلاً: «إن التزامهم وتصميمهم لتحقيق هذا الإنجاز الهام في حياتهم، بعد رحلة طويلة من السعي للتعلم والتقدم واكتشاف مواهبكم العديدة، هو أمر يستحق التقدير حقًا. لقد أدى عملهم الجاد ومثابرتهم إلى هذا النجاح».
وأشار هيوز إلى التأثير الأوسع لبرنامج برايم، مشيرًا إلى أنه لم يقتصر على تقديم المعرفة والمهارات فقط، بل امتد أيضًا إلى بناء ثقة الطلاب بأنفسهم، والإيمان بقدراتهم، والاعتزاز بإنجازاتهم. وقال: «آمل أن يكون هذا قد جهزهم لمواجهة تحديات الحياة الأكاديمية والمهنية بثقة وتفاؤل».
ذكر هيوز الخريجين بأن رحلتهم التعليمية لم تنتهِ بعد، قائلاً: «تخرجهم لا يمثل نهاية رحلتهم في التعلم والمعرفة، بل هو بداية لمرحلة جديدة في حياتهم وطموحاتهم المستقبلية»، وشجعهم على متابعة مسيرتهم التعليمية، والإيمان بقدراتهم وإمكاناتهم، وغرس القيم النبيلة والمبادئ الرفيعة التي تربوا عليها، وأن يكونوا قدوة للأجيال القادمة.
وأكد هيوز أن برنامج (بريمPrime) تم تصميمه عام 2019 للاستجابة لاحتياجات الطلاب غير القادرين على التخرج في المدارس الحكومية أو المدارس المستقلة.
وأضاف في تصريحات صحفية أن البداية في البرنامج كانت من خلال استقبال 30 طالبا في السنة الأولى وازداد العدد مع مرور السنين حتى وصل في الوقت الحالي إلى 500 طالب، موضحا أن البرنامج يقبل الطلاب في الأعمار بين 18-25 عاما.
وكشف عن خطط مستقبلية لزيادة الأعمار بالنسبة للمقبولين في البرنامج لما فوق 25 عاما خلال الفترة المقبلة خاصة وأن هناك الكثير من الطلبات للالتحاق بالبرنامج للأعمار فوق 25 عاما، مشيرا إلى أن توسيع النطاق العمري للبرنامج تتم مناقشته مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي.
وتوقع أن يتم اتخاذ قرار في هذا الإطار بحلول العام الدراسي العام القادم 2025-2026 موضحا أن البرنامج يعد من أكثر البرامج في المؤسسة الذي يلقي إقبالا كبيرا من قبل قطاع كبير من الطلاب.
فرصة للعودة إلى مقاعد الدراسة
أكد السيد حمزة الدهيني مدير البرنامج المسائي بأكاديمية العوسج أنّ البرنامج هو فكرة ابتكرتها أكاديمية العوسج للطلاب المتعثرين في الثانوية العامة، ولمن لم يحالفهم الحظ لظروف اجتماعية أو صحية أو تعليمية مروا بها، أثرت على مسارهم الدراسي.
وقال الدهيني: هذا البرنامج فرصة للطلاب للعودة إلى مقاعد الدراسة لإكمال دراستهم وليحققوا أهدافهم وطموحاتهم، وقد بدأ البرنامج في العام 2019 وسجل فيه وقتها حوالي 30 طالباً وطالبة كتجربة وكانت الأعمار المقبولة حسب البرنامج من سن الـ 18 وحتى سن الـ 21 سنة.
وأضاف: مع الازدياد والإقبال الكبير جداً على البرنامج وخاصة من الطلاب ممن تزيد أعمارهم على 21 سنة، تم تمديد العمر المقبول في البرنامج المسائي إلى 25 سنة، وفي كل عام يكون فيه إقبال أكبر على البرنامج لطبيعته الدراسية وكفاءته ولاهتمامه بالطلاب ممن لديهم صعوبة تعليمية.
وتابع الدهيني: اليوم بلغ عدد الطلاب بالبرنامج المسائي بالعوسج 500 طالب وطالبة من الصفوف العاشر والحادي عشر والثاني عشر وأعمارهم تتراوح بين 18 سنة وحتى 25 سنة، وبالرغم من زيادة الأعمار في البرنامج إلا أنه يرد لنا العديد من طلبات الالتحاق لطلاب أكبر من سن الـ 25 سنة يرغبون في إكمال دراستهم ولا يتم استيعابهم لأن قانون الالتحاق بالمدرسة حتى سن الـ 25 سنة فقط.
وأشار إلى دراسة تمديد عمر الطالب المقبول لأكثر من 25 سنة لاستيعاب أكبر عدد من الشباب ومساعدتهم على إكمال مسارهم.
وأشار إلى أن عدد الخريجين لهذا العام 324 خريجاً وخريجة، وتضم الأكاديمية عدداً من الطلاب والطالبات لا يزالون على مقاعد الدراسة وعددهم 530 طالباً وطالبة.
وأوضح أن البرنامج المسائي بالعوسج هو منهاج الثانوية العامة، ويعتمد على المنهاج الأمريكي باحتساب عدد الساعات المكتسبة، والمواد التي تدرس هي مواد الرياضيات واللغة العربية والشرعية والاجتماعيات وتاريخ قطر الوطني واللغة الإنجليزية والعلوم العامة.
وقال إن كل الخريجين يتاح أمامهم الالتحاق بجامعات محلية وخارجية، منوهاً بأن 50% من الطلاب والطالبات موظفون في مجالات مهنية ويكملون دراستهم بالأكاديمية بعد انتهاء دوامهم المهني.
وأشاد السيد الدهيني بحرص الطلاب والطالبات على إكمال مسارهم الدراسي إلى جانب المهني، وسعيهم للحفاظ على مستوياتهم الدراسية إلى جانب المثابرة والاجتهاد والمواظبة على حضور الفصول التعليمية.

خطوة مهمة
عبر علي جابر عضيبة عن سعادته بالتخرج في أكاديمية العوسج، مشيراً إلى أنها خطوة مهمة في رحلته الدراسية، خاصةً وأن التعليم في الأكاديمية حقق استفادة كبيرة بالنسبة له، سواء كان ذلك من المعلمين أو من زملائه الطلاب.
وأشار إلى أن التعلم في أكاديمية العوسج رسخ بداخله الايمان بالقدرة على انجاز الكثير من الأمور، وعدم الاستسلام لأي صعوبات، لافتاً إلى أنه ينوي استكمال الدراسة بتخصص علم النفس في جامعة قطر.
وقال فهد عبد العزيز الجسيمان: تغمرنا السعادة بالتخرج في أكاديمية العوسج، خاصةً وأن أكاديمية العوسج ومؤسسة قطر بصورة عامة توفر مستوى تعليما متميزا، وطور مستواي في الكثير من الأمور التعليمية والشخص ية. ولفت إلى أنه ينوي استكمال تعليمه بالخارج بتخصص إدارة الأعمال.
وقال محمد عبد الهادي المري إن أكاديمية العوسج توفر مستوى تعليم متميزا يؤهل الطلاب لاستكمال دراستهم الجامعية بالتخصصات التي يرغبون فيها، لافتاً إلى أنه ينوي استكمال دراسته بتخصص القانون.
ولفت إلى أن برامج أكاديمية العوسج تنمي الفكر، وتساعد الطلاب على تعلم الكثير من الأمور التي تفيدهم في حياتهم الجامعية.
وعبر مبارك حمد الجابر عن سعادته بالتخرج في أكاديمية العوسج، لافتاً إلى أن الأكاديمية تتميز بمستوى تعليمي متميز، الأمر الذي يزيد من سعادة الخريجين، لما حصلوا عليه من تعليم وخبرات تفيدهم في خطواتهم المقبلة.
وأشار إلى التطور الكبير في مستوى الدراسة بأكاديمية العوسج، والذي ينعكس على الطلاب، منوهاً إلى أنه ينوي استكمال الدراسة الجامعية.

 فرحة كبيرة
قالت انجود البوعينين إن الخريجين يشعرون بفرحة كبيرة مع تخرجهم في أكاديمية العوسج، والتي توفر مستوى تعليم متميزا ساهم في تطوير الكثير من الأمور في شخصية الطلاب، وتنعكس على خطواتهم المستقبلية.
ولفتت إلى أنها تنوي الالتحاق بالدراسة الجامعية بتخصص الأمن السيبراني، إضافة إلى الالتحاق بالوظيفة المناسبة.
من جانبها أشارت ريم الشمري إلى أن أكاديمية العوسج توفر تعليما على مستوى عال، وأن هذا الأمر يساعد الطلاب في رحلتهم العملية بعد التخرج، خاصةً مع ما توفره الأكاديمية من خطط دراسية متميزة تسهم في تعلم الطلاب للكثير من الأمور.
ولفتت إلى أنها تخطط للالتحاق بالدراسة الجامعية، سواء في جامعة قطر أو غيرها من الجامعات بتخصص الإعلام.

دروس حياتية
وقالت إيمان المير، إحدى خريجات برنامج «برايم»: «أشعر بفخر وامتنان كبيرين للرحلة التي أوصلتنا إلى هذه اللحظة. بالنسبة لي، كان الالتحاق بأكاديمية العوسج بمثابة تغيير جذري. لقد منحتني فرصة للتألق في بيئة تقدر الفردية وتعزز النمو».
وأضافت المير: «لم أتعلم المواد الأكاديمية فحسب، بل أيضًا تعلمت دروسا حياتية لا تقدر بثمن. تعلمت أهمية الصمود في مواجهة التحديات، وقوة التعاون، وتقدير التنوع، وفهم أن اختلافاتنا هي أعظم قوتنا».

Advertisements

قد تقرأ أيضا