الارشيف / حال السعودية

معلمة سعودية تبحث عن شاب يتزوجها بالحلال وستدفع له 400 ألف دولار.. وضعت شرط واحد يجب توفره في العريس.. لن تتوقع ماهو!!

الرياض - ياسر الجرجورة في الثلاثاء 11 يونيو 2024 11:01 مساءً - شهدت مواقع التواصل الإجتماعي خلال الساعات الماضية تداول إعلان منسوب لمعلمة سعودية تعرض 400 ألف ريال سعودي لمن يتزوجها ويشبع رغباتها بالحلال، حسبما ورد في الإعلان المتداول.

قالت المعلمة وفق ما تم تداوله في الإعلان، أن عمرها 39 سنة وتخاف أن يفوتها قطار الزواج، وأن لا تستمتع بالحياة الزوجية، خصوصاً وان رغباتها جامحة وتخاف أن تضعف أمامها وتقع في الحرام.

واوضحت المعلمة أنها على قدراً من الجمال ورشيقة الجسم وبشرتها حنطية، موضحةً أنها كانت ترفض كل عروض الزواج خلال السنوات الماضية لأنها منشغلة بالعناية بوالدتها الكبيرة في السن والتي توفيت منذ ثلاث سنوات.

وقالت انها بعد وفاة والدتها وجدتها نفسها وحيدة وبحاجة إلى رجل يشاركها الحياة الباقية.

أوضحت المعلمة أن لديها وظيفة حكومية وتعمل مدرسة في إحدى  مدارس الرياض ولديها راتب كبير، مشيرةً بأنها ستدفع للعريس 400 ألف ريال سعودي تكاليف الزواج، وسوف تتنازل عن مهرها.

ووضعت المعلمة شرط وحيد يجب توفره في العريس، وهو أن يكون على خلق ودين وحنون ويقدر الحياة الزوجية.

ورغم تشكيك البعض بالاعلان المتداول، إلا أنه شهد انتشار واسع على منصات السوشيال ميديا.

واستبعد الكثير من رواد مواقع التواصل حقيقة الإعلان، خصوصاً وانه مجهول العنوان، ولا يحتوي على أي وسيلة للتواصل مع المعلمة المنسوب لها الإعلان.

تعاني المملكة العربية السعودية من ظاهرة العنوسة العالية مثل معظم المجتمعات ولكن بنسب متفاوتة، ويتم حساب عنوسة الاناث بعد بلوغهم سنة الخامس والعشرين والثلاثين من العمر، في حين ان نتائج المسح المتعلقة بمتوسط العمر عند الزواج الاول للسعوديين الذكور في المملكة الى عمر السادس والعشرين عام في حين ان متوسط عمر الزواج الاول عند الاناث يصل الى عمر الواحد والعشرين سنة وفق إحصائية الهيئة العامة للإحصاء في عام الفين وستة عشر ميلادي.

وبلغت نسبة العنوسة في السعودية 2023 ميلادي الى 10.07% وتحديدا (227.860) انثى تجاوزت 32 عام ولم تتزوج.

وبحسب تقرير الهيئة العامة للإحصاء، فقد بلغ إجمالي عدد الذكور والإناث ـ 15 سنة فأكثر ـ 14 مليون و215 ألفا و901 نسمة، منهم سبعة ملايين و248 ألفا و117 ذكراً، وستة ملايين و967 ألفا و748 أنثى، ولم يتزوج منهم أبداً ثلاثة ملايين و6480 ذكراً، أي ما يتجاوز نسبة 41 % من تعداد الذكور. ​أما الإناث فتجاوز عددهن مليونين و237 ألفا و983 وبنسبة تعدت 32 % من تعدادهن، وتخطى عدد الذكور المتزوجين أربعة ملايين و127 ألفا بنسبة 48 % من تعدادهم، أما المتزوجات فتجاوز عددهن أربعة ملايين و132 ألفا وبنحو 68 % من الإناث.

تعددت الأسباب التي دفعت الى ارتفاع نسبة العنوسة لدى الاناث في المملكة العربية السعودية، فقد كانت أولى الأسباب هي ارتفاع المهور حسب ما أشار لذلك المستشار الاقتصادي محمد بن سعود، وصرح في ان الزواج اصبح عبارة عن بيع وشراء واذا بقيت العادات والتقاليد على حالها سوف يتطر الاباء الى بيع بناتهم في مزاد علني، اضافة الى ان ارتفاع المهور يؤدي الى ارتفاع نسبة العنوسة لدى الاناث في معظم المجتمعات وتحديدا المجتمعات العربية، وسوف نتعرف على أسباب العنوسة في السعودية :

• ارتفاع المهور .

• الزواج من الأجنبيات.

قالت الدكتورة لمياء عبد المحسن البراهيم، أن ذلك ممكن من خلال توفير الدولة بعض القروض الحسنة للزواج، كما يمكن التدخل لخفض نفقات المهور والزواج، خاصة أن بعض حفلات الزواج تصل إلى 250 ألف ريال. ​

وأضافت أنه يجب النظر أيضاً في مسألة الأعراف التي تتعلق بعدم الزواج إلا من القبيلة، وهو الأمر الذي ينعكس بشكل كبير على مسألة العزوف عن الزواج.

 

Advertisements

قد تقرأ أيضا