حال الرياضة

خيبات النهائيات تهدد لقب أتلانتا الثاني

دبي - هبه الوهالي - يأمل فريق أتلانتا الإيطالي الأول لكرة القدم في كسرعقدة نهائيات الكأس المحلية، وحصد اللقب الثاني في تاريخه، عندما يواجه يوفنتوس الأربعاء، على الملعب الأولمبي في روما العاصمة، في لقاء يحمل طابعًا ثأريًا بعد أن خسر أمامه نهائي 2021.
وتحمل هذه النسخة من البطولة الرقم 76، وفاز باللقب 16 فريقًا، منها 11 حصل عليه أكثر من مرة، ويعد يوفنتوس صاحب الرقم القياسي بـ 14 تتويجًا، من 21 نهائيًا، بينما حصل عليه مرة واحدة كل من فادو (1922) وجنوا (1937) وفينيزيا (1941) وأتلانتا (1963) وفيتشينزا (1997).
وكان أتلانتا، الذي تأسس عام 1907، توج بلقبه الأول عام 1963 على حساب تورينو، ومنذ ذلك الوقت وصل إلى النهائي 4 مرات خسرها جميعًا، وكانت أمام نابولي (1987) وفيورنتينا (1996) ولاتسيو (2019) ويوفنتوس (2021).
لكنه الفريق الذي تأهل للمرة الأولى إلى نهائي الدوري الأوروبي في مواجهة باير ليفركوزن، يعول على الندية التي تطغى على مبارياته أمام اليوفي في بطولة الكأس، فمن أصل 17 لقاء فاز في 4 وخسر فقط 7 وتعادل في مثلها.
لكن رغم ذلك فإن جيان بييرو جاسبريني مدرب الفريق لا يعتبر أنهم الأوفر حظًا في مواجهة يوفنتوس المقبل رغم نتائجهم القوية خلال الموسم، إذ يحتل المركز الخامس وهو آخر المقاعد المؤهلة لدوري أبطال أوروبا برصيد 63 نقطة ويتفوق بفارق 3 نقاط على روما ولديه مباراة مؤجلة.
وقال جاسبريني (66 عامًا) في تصريحات لمنصة دازون الإثنين «أعتقد أنه من المبالغة قول إننا سنكون المرشحين للفوز أمام يوفنتوس. نحن في حالة جيدة لكن من الصعب التكهن بالنظر لأننا نخوض مباراة كل 3 أيام.. بالطبع سنخوض النهائي بحماس كبير».


اقرأ أكثر عن: يوفنتوس أتلانتا
Advertisements

قد تقرأ أيضا