الارشيف / حال الرياضة

عودة البرتغاليين الثالثة تعزز الهيمنة على التشيك

دبي - هبه الوهالي - قلب منتخب البرتغال الأول لكرة القدم، للمرة الثالثة، تأخُّره في لقاءٍ من كأس أمم أوروبا إلى فوز، وكسِب بصعوبة نظيره التشيكي، 2ـ1 مساء الثلاثاء، لحساب أولى جولات المجموعة السادسة من نسخة «يورو 2024» التي تستضيفها ألمانيا.
وافتتح التشيكي لوكاس بروفود، لاعب الوسط، أهداف المباراة في الدقيقة 62. وتعادل البرتغاليون، الذين قادهم الأسطورة كريستيانو رونالدو، بهدفٍ عكسي، أحرزه المدافع التشيكي روبن هراناتش بالخطأ في الدقيقة الـ 69، فيما أحرز الجناح البرتغالي البديل فرانشيسكو كونسيساو هدف الانتصار في الدقيقة 90+2، مانحًا منتخب بلاده النقاط الثلاث.
وعزّزت النتيجة هيمنة البرتغال ضد التشيك، في سادس مواجهةٍ بينهما، فيما منحت «برازيل أوروبا» أول فوزٍ لهم على صعيد البطولة، التي انطلقت عام 1960، بهدفٍ في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني.
وانتصر البرتغاليون على المنافس ذاته للمرة الخامسة على التوالي، والثالثة لحساب الكأس القارية.
وبفضل هدف كونسيساو، تمكَّن منتخب بلاده مجدّدًا ولثالث مرة من تحويل تأخُّره في مباراةٍ ضمن البطولة إلى فوز.
وكسِبت البرتغال إنجلترا 3ـ2، في نسخة 2000، وهولندا 2ـ1، في نسخة 2012، بعدما كانت متأخرةً في النتيجة.
وعبر أحدث مبارياتها القارية، وصل عدد انتصاراتها على صعيد كأس أمم أوروبا إلى 20، ليس من بينها أي فوز سابق بواسطة هدفٍ في الوقت بدل الضائع.
وإضافةً إلى البرتغال والتشيك، تضم المجموعة السادسة من «يورو 2024» منتخبي تركيا وجورجيا، اللذين أسفرت مواجهتهما، في وقت سابق الثلاثاء، عن فوز الأتراك 3ـ1.

Advertisements

قد تقرأ أيضا