حال الرياضة

نصف نهائي «اليورو».. مخاوف إنجليزية ومشكلة هولندية

دبي - هبه الوهالي - يحشد منتخب إنجلترا الأول لكرة القدم كُلَّ قواه بعد مباراتين منهِكَتين للتغلُّب، الأربعاء، على تاريخه السيئ، منذ نحو ربع قرن، أمام نظيره الهولندي، الباحث بدوره عن حلٍ لمشكلته من نصف نهائي كأس أمم أوروبا.
ويحتضن ملعب «سيجنال إيدونا بارك»، في مدينة دورتموند الألمانية، نِزال «الأسود الثلاثة» ضد «الطواحين» الهولندية لحساب دور الأربعة من «يورو 2024».
وحتى عام 2000، كان التفوّق في نتائج المواجهات بين الطرفين لصالح الإنجليز، بواقع خمسة انتصارات مقابل ثلاثة.
ومنذ أغسطس 2001، التقى الجانبان في تسع مباريات، تجريبية وتنافسية، كَسِب منتخب «الطواحين» أربعًا منها، فأصبح الطرف المتفوِّق تاريخيًا، ما يثير مخاوف الإنجليز الذين حقّقوا في المقابل فوزًا وحيدًا، في هذه اللقاءات، وكان تجريبيًا قبل أكثر من ستة أعوام.
وحرم الهولنديون الإنجليز من بلوغ نهائي دوري الأمم الأوروبية 2019 وكسِبوهم 3ـ1 ضمن دور الأربعة، في آخر مواجهةٍ بين المنتخبين.
وثاني أقلُّ نسبةِ انتصاراتٍ لـ «الأسود الثلاثة»، أمام أي منتخبٍ واجهوه 20 مرّةً أو أكثر، تحقّقت أمام الهولنديين، بـ 27 في المئة، أما النسبة الأقل فهي 15 في المئة أمام البرازيليين.
وتأهلت إنجلترا إلى نصف نهائي كأس أمم أوروبا للنسخة الثانية على التوالي والثالثة مُجملًا، وتبحث عن فوزٍ ثان في هذا الدور، بعدما تخطت الدنمارك، 2ـ1، في طريقها إلى نهائي نسخة 2020 التي تُوِّجت بها إيطاليا.
في المقابل، يعاني منتخب هولندا في دور الأربعة من البطولة، الذي تأهّل إليه للمرة الخامسة.
وخسِرت «الطواحين» ضمن الدور ذاته من نسخ 1992 و2000 و2004، وتجاوزته فقط، عام 1988، عندما كسِبت ألمانيا، 2ـ1، قبل أن تحصد اللقب.
وللوصول إلى نصف نهائي النسخة الجارية، اضطر الإنجليز إلى لعب وقت إضافي أمام سلوفاكيا ثم سويسرا، لحساب ثُمن وربع النهائي، فيما حسم الهولنديون مباراتيهم، ضد رومانيا ثم تركيا، خلال الوقت الأصلي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا