حال الفن والمشاهير

إثارة طاغية واغراء غير متناهي .. رولا يموت تبيح لحمها على السرير دون أن ترتدي أي شيء وبوضيعات هي الأكثر سخونة !

 الرياض - هبة الوهالي - آخر صورتين نشرتهما، ظهرت بهما بالبكيني. الأولى ظهرت تعرض مؤخرتها، مستلقية على سريرها، وكأنّها تبيح لحمها لكلّ خلق الله.

 

الثانية تعرض بها رجليْها العاريتيْن بالكامل

رولا التي تمتلك ثقافة عالية، لا نرى منها شيئًا.ألا تجيد سوى نشر هذه الصور المعيبة لها وتشويه صورتها أمام كلّ الناس؟

 

نقول دائمًا إنها مختلفة، وبالحقيقة تبدو أكثر اتزانًا، كما تتحدث وتخاطب بكلّ القضايا والمواضيع، ودرست في الجامعة لسنوات.

 

 آخر صورتين نشرتهما، ظهرت بهما بالبكيني. الأولى ظهرت تعرض مؤخرتها، مستلقية على سريرها، وكأنّها تبيح لحمها لكلّ خلق الله لكنّ ما يهم الناس كلّ هذا أمام كلّ ما رولا من تضع نفسها بهذا المأزق كلّ مرة، لذا لم يعد باستطاعتنا أكثر الدفاع عنها.

 

عليها أن تتوقع كلّ التعليقات السلبية والمهينة لها، لأنّها تعرف طبيعة محيطها والتقاليد والأعراف التي تحكم مجتمعنا.

 

Advertisements

قد تقرأ أيضا